حلم أعداء الشبكة، هل يتحقق؟

عندما أعرب رئيس روسيا البيضاء الكسندر لوكاشينكو، خلال زيارة أداها إلى مقر الصحيفة الحكومية “سوفياتسكايا بيالاروسيا” (Sovietskaya Belorussia)، عن نيته في “وضع حد للفوضى التي تسود شبكة الأنترنت“، لم يكن يتوقع أن نشطاء الشبكة في بلده سيحققون حلمه “البلشفي” هذا و يهدونه، بمناسبة عيد ميلاده ال53، نموذجا من شبكة الأنترنت الطيـّعة و الوديعة التي طالما تاق إليها. إذ قاموا بتصميم نسخ من المواقع العالمية و المحلية الشعبية بعد أن أفرغوها من محتواها السياسي المعارض لنظام لوكاشينكو. تلاحظ أن أسماء هذه المواقع، و كذا الحال بالنسبة لإسم هذه الحملة “لونات” LuNet، تحتوي كلها على حروف الإسم الأولى للوكاشينكو “لو” . فكانت هدية عيد الميلاد عبارة عن:

  • LuTube، موقع لوتيوب (بدل موقع يوتيوب) لتقاسم أشرطة الفيديو المادحة لسياسة الرئيس لوكاشينكو.
  • Lundex، محرك بحث لونداكس (بدل موقع يانداكس البيلاروسي) الذي يخفي المعلومات و المواقع الألكترونية ذات الطبيعة السياسية الحساسة.

و على إثر هذه المبادرة الخلاقة قمت بإجراء حوار مع بافيل ماروسوو (Pavel Marosau) المشرف على فريق لونات الذي قام بتصمميم هذه المواقع، سألته فيه عن واقع الحريات الألكترونية في روسيا البيضاء و عن النشاط الألكتروني للمدونين و نشطاء الأنترنت في بلده.

لقراءة الحوار باللغة الأنجليزية إضغط هنا.

Advertisements