عفوا أيها الفساد

تحديث: لقد تم إطلاق سراح المدونة ركانة حمور بعد أن تم التحقيق معها حول تعليق نشره أحد الزوار على مدونتها. و تروي ركانة في تدوينتها الأخيرة كيف تم اختطافها و التحرش بها.

Roukana Hamour

مرة أخرى يختطف “رجال” المخابرات السورية المدونة و الأمّ ركانة حمّور من أمام منزلها و على مرأى من أطفالها الثلاثة الذين كان و قد شـُهر في وجههم سلاح عناصر الأمن الجنائي عندما اختطفوا أمّهم في مناسبة أولى سنة 2006.

و نذكر بأن “إيقاف” ركانة حمّور تم حينها بدون أمر قضائي و على خلفية التجائها إلى التدوين، بعد أن عجزت عن متابعة حقها عدليا، لفضح عدد من رموز الفساد الإداري و البنكي و القضائي الذين سلبوا منها حقها في وراثة أبيها الذي كان من رجالات الأعمال في سوريا.

و منذ أن تم استدعاء ركانة مرة أولى يوم 20 ديسمبر 2005 للمثول أمام المحكمة، بسبب مقالها “عفوا أيها الفساد” التي فضحت فيه السرقات التي تعرضت لها مثبتة تزوير تواقيع والدها، و هي لا تزال تتعرض لمضايقات دوائر الأمن و الفساد المالي، كان آخر أطوارها إختطافها البارحة. خبر الإختطاف أكدته منظمة ائتلاف السلم والحرية في بيانها الصادر اليوم. و أورد هنا نص الرسالة التي وصلتني و التي قمنا بترجمتها على موقع أصوات عالمية:

خطفت اليوم ركانة حمور من أمام منزلها

لدى عودة ركانة حمور مع اطفالها ( خمس سنوات و سبعة سنوات و تسعة سنوات ) و لدى توقفها بسيارتها امام باب البناية و انزال اطفالها هجم عليها حوال ستة رجال قاموا بدفع أولادها عنها بوحشية و قاموا باغتصاب حريتها بقوة و دفعوها بعنف الى داخل سيارة مدنية ذات نمرة طرطوس و منعوا احدا من الاقتراب منها و انطلقت السيارة بسرعة دون التعريف عن مكان التوجه او مصدر الاشخاص و يذكر انها قد تلقت منذ يومين تقريبا تهديدا من قبل الامن السياسي الفرع الداخلي بدمشق انهم يريدون التحقيق معها و لما رفضت الذهاب الى التحقيق دون ان تتسلم بطاقة استدعاء قانونية و نظامية قاموا اليوم باختطافها باسلوب العصابات

و معلوم ان ركانة حمور تتعرض للتهديد بسبب مطالبتها بحقوقها المالية التي سلبت بيد اشقائها و بالتعاون مع ضباط كبار و مسؤزلين حيث ان ثروة والدها المرحوم محمد مطيع حمور وكيل الخطوط الجوية السعودية تبلغ المليارات تبخرت كلها من المصارف السورية بواسطة التزوير

و يشار الى انها قد سبق و ان تلقت تلميحا بان يتم التحرش بها جنسيا و لربما الاعتداء عليها في سبيل ان يحصل المجرمون على توقيعها للتنازل عن حقوقها و عدم المطالبة بحقوقها خاصة و أنها قد ارسلت عدة مرات رسائل توضح فيها ما جرى و يجري من سرقات و اختلاسات تطال وكالة الخطوط الجوية السعودية الى سمو خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز و كان اللصوص يخشون ان تصل هذه الملفات الى سمو الملك عبد الله بن عبد العزيز لانه لن يكون بامكانهم تخليص انفسهم بواسطة الرشوة كما يفعلون في سوريا حيث بامكانهم ان يشتروا اي فرع امني ليضغط على ركانة حمور للتنازل

و لا يزال مصيرها حتى الساعة مجهولا

من المعروف ان ركانة حمور من ابرز المدونين السوريين و الاحرار الذين يرفعون راسهم مصرين على كرامتهم و حقهم

دمشق في 25 / تشرين الثاني 2007

Advertisements