خدمات تدوين عربية على قياس "أولي الأمر" و "اتحاد مدونين عرب" يدعو لحجب المدونات المارقة

صورة وصلتني من أحد الأصدقاء المصريين على خلفية هذه التدوينة

خدمات مدونات عربية على القياس

لقد أثار قرار إدارة مدونات مكتوب بإلغاء مدونة المدون و االناشط السعودي مسفر الوادعي موجة من الإستياء في أوساط بعض المدونين العرب، و خاصة السعوديين منهم، وصلت إلى دعوة مستخدمي هذه الفضاء إلى الإتنقال إلى خدمات المدونات الأجنبية، وبالتحديد إلى وورد براس، إلى أن يرتفع سقف حرية التعبير على فضاءات مزودي المدونات العربية.

صورة من مدونة مسفر الوادعي مأخوذة من أرشيف الشبكة

سبب حذف مدونة مسفر الوادعي، حسب الرد الذي أرسله فريق إدارة مكتوب إلى المدون السعودي ماشي صح، يعود إلى شكوى كانت قد تقدمت بها إحدى السلطات الرسمية العربية آمرة بإغلاق المدونة. و على ما يبدو ليست هذه هي المرة الأولى التي تقوم فيها إدارة مكتوب بغلق مدونة، فقد حذفت قبلها مدونة “لسان العرب“للمدون أحمد شوقي ثم عادت بعد أن احتج مدونو مكتوب على ذلك.

و كما نبه إلى ذلك المدون السعودي ملياني فإن على المدونين العرب أن يقرؤوا جيدا شروط إستخدام مدونات مكتوب قبل الموافقة على اتفاقية الإستخدام التي تمنع ابتداءا “المساس” بولاة الأمر و التعرض لأية ديانة سماوية. و لا ندري ماذا سيبقى من الشعار الفضفاض “منبر حرية الفكر والكتابة.. مدونات بلا حدود” الذي يزين مدونات مكتوب في حال التزم المدونون بكل هذه الشروط المجحفة و التي إن خولفت تعطي كامل الصلاحية إلى إدارة مكتوب في حذف أو نقل أو إغلاق المدوّنة.

من بين الشروط و القوانين الواجب الالتزام بها من قبل مستخدمي مدوّنة مكتوب نجد:

  • مراعاة الآداب العامة: عند كتابة أي إدراج يجب عدم استخدام كلام بذيء، أوالشتائم، أو المواضيع الجنسية الإباحية.
  • الإساءة أو التشهير: عند كتابة أي إدراج يجب احترام الذات الإلهية ومراعة هيبة الأنبياء والرسل ويجب عدم التعرض لأية ديانة سماوية أو أي مذهب ديني أو المساس بولاة الأمر بالإساءة من خلال السب أو التجريح، أو التعرض لأي شخص بالإهانة أو الإيذاء أو التشهير، أو كتابة ما يتعارض مع القوانين المتعارف عليها رسمياً.

  • مخالفة الشروط العالمية لإستخدام الإنترنت: عند كتابة أي إدراج يجب عدم التطرق إلى أية مواضيع تختص بطرق وكيفية تجاوز البروكسي (…)
  • هذا طبعا إلى جانب “حرمة” التعرض للمشرفين على مكتوب إذ يُمنع “طرح أية شكوى ضد أي مشرف أو عضو علناً على صفحات المدوّنات. إذ قل ما نجد مثل هذه الشروط على خدمات المدونات الأجنبية.

    و من الطريف كما أشارت إلى ذلك مدونة مبادرة الشبكة المنفتحة أن الصيغة الأنجليزية من شروط الإستخدام لمدونات مكتوب لا تشير إلى حرمة المساس بولاة الأمر. و كأن إدارة مكتوب حريصة على إخفاء دورها المحافظ و تقديم نفسها كأداة لثورة التدوين في العالم العربي كما ادعت سابقا.

    تصميم تضامني مع المدون السعودي مسفر الوادعي. المصدر: مدونة إبراهيم عبد الغني

    و لم يكتفي الأمر بمنع المساس بولاة الأمر بل قد قامت إدارة مدونات مكتوب باستغلال فضاء التدوين الذي تمنحه من أجل دعاية سياسية لصالح ملك الأردن إذ وضعت لافتة “حملة المليون توقيع إلكتروني بمناسبة العيد السادس والأربعين لمولد حضرة صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه” على كل المدونات التي تستضيفها و دون علم أو مشاورة أصحابها، الشيء الذي تسبب في موجة استنكار داخل أوساط المدونين العرب. فقد علّق أحد المدونين قائلا:

    مع كل إحترامنا لجلالة الملك (ملك الأردن) إلا أننا لسنا معنيين بحملة المليون توقيع فمادمتم تقدمون خدمات للعالم العربي كافة فلما تخصيص هذه المساحة الإشهارية فرجاءاً على الأقل سيادة مسؤولي مكتوب أخبرونا عن سر هذه الحملة وأقنعونا بمغزاها والفائدة المرجوة منها , لعلنا سنشارك أو ننضم حملة مليونية للتوقيع لصالح كل الزعماء العرب من المحيط إلى الخليج , أحدهم بعيد ميلاده وآخر بعيد جلوسه والكثير منهم بمناسبة عيد خلودهم

    اللافتة التي وضعتها إدارة مدونات مكتوب على جميع المدونات التي تستضيفها.

    و كما كان متوقعا لم تولي إدارة مكتوب قيمة لرسائل الإحتجاج و طلبات التوضيح التي أرسلها عدد من مدوني مكتوب.

    و لا يقتصر غلق المدونات “المغضوب عليها” على فضاء مكتوب فقد تم حذف مدونة المدون و الصحفي اللبناني سـيـمون وهـبـي من مدونات جيران بحجة وجود صورة عارية لزوجة السياسي اللبناني وليد جنبلاط و “مقالات مسيئة للدين و كذا تسامحه مع عدد من التعليقات التي تخدش الحياء” على حسب قول مسؤولين عن مدونات جيران .

    الصورة و المقال اللذان تسببا في حذف مدونة سـيـمون وهـبـي من جيران. مأخوذ من أرشيف الشبكة.

    أتحاد مدونين عرب يدعو إلى حجب ما “مرق” من المدونات

    محاولة التكلم باسم المدونين و السعي لإنشاء إتحادات “رسمية” أو شبه تجمعهم أو تمثلهم ليست بجديدة و قد بائت أغلبها بالفشل لتعارضها الشديد مع روح و خاصية التدوين التي ترفض العقلية المؤسساتية و البيروقراطية التي يسعى البعض، بحسن أو بسوء نية، لفرضها على المدونات العربية. و لا أذكر أنني سمعت يوما بوجود مثل هذه المبادرات خارج العالم العربي الذي يبدو و كأنه فـُطم على أنشاء الإتحادات الفاشلة على شاكلة الجامعة العربية و اتحاد المغرب العربي و غيرها من آليات “التأطير”. و كنا قد تابعنا كيف حاول المجتمع الرسمي للمدونين السعوديين ( أوكساب ) الإلتفاف على التدوين السعودي عبر أهداف تتراوح بين “نشـر وتطوير ثقافة التدوين، و رعاية شؤون المدونين” و بين ” تأطير الكتابة في المدونات ضمن إطـار الشريعة الإسلامية و العادات و التقاليد الصحيحة ” ثم كيف ووجهت هذه المبادرة بالرفض من قبل فؤاد الفرحان و زملاءه أحمد العمران و غيرهم من الذين رفضوا الإنزواء تحت لواء “المجتمع الرسمي للمدونين السعوديين”.

    فقد تهالت علينا أنباء إنشاء إتحاد للمدونين العرب و اتحادات فرعية في كل من المغرب و اليمن و لجان خاصة بالعضوية و التنظيم و أخرى خاصة بالإعلان و لجنة الدراسات والمشاريع و لجنة الفروع القطرية و هيئة إشراف على انتخابات الهيئة الادارية و هياكل تذكرنا بالبيرقراطية العربية العقيمة.

    و في حوار أجراه مع جريدة “الصحافة” التونسية المختصة في اللغة الخشبية، صرح الدكتور محمد شادي كسكين مؤسس اتحاد المدونين العرب أن أتحاده:

    يضم حاليا حوالي 530 عضوا من مختلف انحاء العالم، تقوم على ادارة امور الاتحاد هيئة ادارية منتخبة تتكون من تسعة اعضاء اساسيين وعضوين مراقبين وست لجان هي لجنة العضوية والتنظيم ولجنة للدراسات والمشاريع ولجنة الاعلام ولجنة العلاقات العامة ولجنة الفروع القطرية للاتحاد ولجنة حماية المدونين التي نعمل على انشائها قريبا.

    و طبعا يجب على كل من أراد الإنتساب للإتحاد أن “يلتزم بالمبادئ العامة لحرية التعبير والنشر، وعدم التعرض للدين الإسلامي أو الأديان الأخرى بأي مس أو تحقير، وعدم الخروج عن ضوابط الأدب والأخلاق.”

    الشيء الذي يقصي و بشكل آلي اللادينيون العرب و كل من انتقد وجها من وجوه التديّن.

    و ليس من الغريب إذا أن يدعو السيد محمد شادي كسكين، الرئيس العام لإتحاد المدونين العرب، إدارة مدونات مكتوب إلى ” حذف اي مدونة تتجاوز حدود إختلاف الرأي والإعتقاد إلى التطاول على الذات الإلهية والرسل الكرام صلوات الله عليهم والأديان والكتب السماوية والأخلاق والقيم ويطالب بحظر تسجيل أصحابها مرة أخرى في موقع مكتوب”. بل إنه طالب المدونين العرب المسجلين على مكتوب بمراقبة المدونات التي لا تلتزم بهذه المعايير المحافظة و الوشاية بها لدى الإتحاد. و هذا ما ورد في الرسالة التي وجهها الرئيس العام لإتحاد المدونين العرب إلى إدارة مدونات مكتوب

    يتابع إتحاد المدونين العرب ببالغ الأسف ظهور بعض المدونات المسيئة التي تكيل الإتهامات والهرطقات والشتائم للأديان والرسل والمعتقدات والمقدسات متطاولة على الذات الإلهية مشككة في قيم الأمة ومقدساتها متجاوزة ثوابتنا وأخلاقياتنا.

    ولأننا نثق أن موقع ” مكتوب” هو موقع تدويني عربي خالص يلتزم المسجلون فيه بهذه الثوابت والقيم فإن إتحاد المدونين العرب وهو بيت كل مدون وخط الدفاع عن حقوق المدونين وأراءهم ومع كل إلتزامه بحرية المعتقد والرأي والإختلاف الإيجابي البناء يناشد موقع مكتوب حذف اي مدونة تتجاوز حدود إختلاف الرأي والإعتقاد إلى التطاول على الذات الإلهية والرسل الكرام صلوات الله عليهم والأديان والكتب السماوية والأخلاق والقيم ويطالب بحظر تسجيل أصحابها مرة أخرى في موقع مكتوب, كما يناشد الإتحاد السادة المدونين الكرام إبلاغ الإتحاد بريدياً عن أي مدونة من ذا النوع دون نشر رابطها بين المدونات أو الترويج غير المتعمد لإدراجاتها المسيئة وهو هدف كل مسيء ومتطاول, ويلتزم إتحاد المدونين العرب بإبقاء الباب مفتوحاً أمام التعاون مع إدارة مكتوب لوقف هذه الإساءات التي لا تقل عن الحملة العدائية والإستهداف المستمر لأمتنا وقيمنا وأخلاقنا وثوابتنا.

    دمتم ودام إتحادكم

    الرئيس العام

    د.محمد شادي كسكين

    و إلى جانب الدعوة التي وجهها المدون السوداني إلى التنديد بإدارة مكتوب و الإعتراض على ما يسمى ب “إتحاد المدونين العرب” كتب أحد المدونين معلقا: “اتحاد مدونين يطالب بحذف مدونات ! و يطالب المدونين بالعمل كرقباء و مخبرين على المدونات للمساعدة في حذف أكبر عدد من المدونات !! عفارم و الله !!”

    Advertisements