دليل التدوين من أجل قضية الآن متوفر باللغة العربية

لقد تعرضت في تدوينة سابقة إلى دليل دون من أجل قضية! الصادر عن قسم الدفاع عن الشبكة التابع لمنظمة أصوات عالمية و كيف أننا في أمس الحاجة إلى ترجمة مثل هذه الأدبيات المهتمة بشؤون التدوين و الصحافة المواطنة إلى اللغة العربية التي تشهد فقرا في هذا المجال. و يسعدني أن أعلمكم أن هذا الدليل أصبح الآن متوفرا باللغة العربية بفضل هذه الترجمة من الصحفي والمدون المصري عمر مجدي .

و يذكر، لمن يحتاج ذلك، أنه قد تمت ترجمة دليل دون من أجل قضية! إلى كل من الفرنسية و الإسبانية، و نحن الآن قيد ترجمته إلى اللغتين الصينية والبنغالية.

لما هذا الدليل:

لنفترض أنك أردت أن تنشأ مدونة من أجل الدفاع عن قضية ما، كالمطالبة بتحرير مدون اعتقل بسبب آرائه، أو من أجل حماية البيئة من التلوث و التغيّر المناخي أو قصد التنديد بسياسة الحجب و الرقابة على الأنترنت، أو من أجل رفع مظلمة ما.

إنشاء مدونة من هذا النوع يختلف عن التدوين الشخصي من حيث المحتوى و من حيث المنهجية المتبعة و التقنيات المستعملة و حتى من حيث تصميم المدونة و صياغة الخطاب الذي يراد ترويجه.

إلى جانب هذا فإنه يتطلب معرفة بالقضية التي يراد الدفاع عنها و إلماما بمحيطها و حيثياتها. كما أنه يستوجب جهدا خاصا عند كتابة المحتوى، و دراسة مدى فاعليته و ترجمته إلى لغات أخرى إذا ما كانت هناك حاجة ما إلى لفت انتباه الرأي العام العالمي و إلى ممارسة كل أساليب الضغط على صانعي القرار للإستجابة للمطالب الشرعية التي تسعى إلى تحقيقها المدونة.

إنشاء مدونة من هذا القبيل و ضمان نجاحها أمران مختلفان يترتب أحدهما على الآخر. إذ لا يمكن تحقيق المطالب التي أنشأت من أجلها المدونة بطريقة عشوائية و دون الإلتزام بقواعد هذا الصنف من التدوين. فلا يمكن التأثير على صانعي القرار دون المرور ببعض المحطات الرئيسية التي قد تختصر لك المسافة. و كما يتبيّن من الرسم البياني الموالي فإن إيصال صوتك إلى مسامع المعنيين قد يستوجب بعض الوسائط التي أثبتت بحكم التجربة و النفوذ قدرتها على ذلك:

الطريق إلى صناع القرار

و يقدم الدليل نصائح حول كيفية أستخدام نشطاء الأنترنت للمدونات كأداة دفاع عن قضية عادلة. فالتدوين، إلى جانب مجانيته، قادر على خلق فضاء على الأنترنت صالح لنشر معلومات و نتظيم حملات دعائية هدفها التأثير على صانعي القرار.

و يهدف الدليل، عبر الأمثلة و النصائح العملية التي يحتويها، إلى إلهام و إعلام نشطاء الشبكة و إرشادهم إلى أنجع الطرق لاستعمال التدوين الملتزم. و ينقسم إلى خمسة أجزاء:

  • الأسئلة الشائعة حول ماهية التدوين من أجل قضية
  • الخطوات الرئيسية الخمس من أجل إنشاء مدونة ناجحة.
  • إنشاء مدونة في أربع خطوات.
  • كيف تجعل من مدونتك مركزا حيويا للنشطاء المتطوعين.
  • نصائح من أجل حماية هوية المدونين.

و إلى جانب النصائح المذكورة أعلاه يقدم الدليل عددا من الأمثلة العالمية من تجارب المدونات التي تدافع عن قضية و التي قد تستوحي قراء الدليل إلى السبل التي يمكن اعتمادها و التقنيات التي يمكن

الإستفادة منها عند تصميم المدونة، من التفاصيل المتعلقة بتكوين الفريق و تقسيم المهام بين أعضائه إلى متطلبات العلاقات العامة و فنون النشر و الدعاية.

يمكن تحميل “دون من أجل قضية!” كملف بي.دي.أف. و من أجل عرضه يجب تحميل و تثبيت قارئ ملفات البي.دي.أف.

لمزيد من المعلومات حول الدليل أو حول إمكانية ترجمته للغات أخرى، يرجى الإتصال بـي على:

advocacy [at]globalvoicesonline[dot]org

Advertisements