Closed Zone – منطقة مغلقة

أعيد هنا نشر شريط قصير أخرجه المخرج الإسرائيلي آري فولمان، و هو نفس المخرج الذي اشتغل على شريط “رقصة فالس مع بشير

الحائز على عدة جوائز منها الأوسكار.

شريط “منطقة مغلقة” الذي ينتمي إلى نفس صنف فن رسوم التحريك الممزوج بصور واقعية لا يتجاوز التسعين ثانية أراد من خلاله المخرج، و من ورائه المنظمة غير الحكومية الإسرائيلية «غيشا» التي تدافع عن حرية الحركة و التنقل للفلسطينيين، إلى جلب انتباه العالم إلى الحصار الظالم المفروض على غزة.

الشريط الذي صيغ في إطار حملة دعائية ضد إغلاق المعابر بوجه الفلسطينيين لا يخلو طبعا من اتهام مبطن لحركة حماس على أنها الطرف الذي يفتعل ردود الفعل الإسرائيلية التعسفية و التي غالبا ما تتخذ شكل العقاب الجماعي ضط المدنيين العزل.

دور المدني الأعزل في هذا الشريط القصير لعبه صبي فلسطيني خارج من حطام و ركام غزة، تسكنه إرادة “التنقل” و قدوته في ذلك طائر أزرق جلب انتباهه فأراد أن يكون مثله، حرا! كل حركات الصبي تصدم كل مرة بيدِِ تمنعه من التقدم أيا كان الإتجاه الذي يسلكه، برا أم بحرا.

و عندما تجتمع الأيادي، و منها من تحمل العلم المصري، لتحكم حصارها بالكامل على غزة و على الصبي، يحلق الطائر عاليا ليقع سجينا في قفص وُضعت بجانبه، بعناية، صحيفة، تبدو غربية، عليها صورة من صور ضحايا العدوان على غزة.

هل أن اليد التي أغلقت القفص على الطائر الأزرق هي نفس اليد التي ستمسك بالصحيفة لتطلع على “آخر” أخبار العدوان على غزة؟ و هل هي نفس اليد التي تمنع الفلسطينيين من الحركة؟

الشريط يستحق المشاهدة و التوقف أمامه قليلا.

Advertisements